إعلان
إعلان

وزراء مجموعة السبع يؤكدون على الوحدة وسط توترات مع الصين وروسيا

بواسطة:
Reuters
منشور: Apr 18, 2023, 06:48 GMT+00:00

كارويزاوا (اليابان) (رويترز) - قالت مجموعة السبع يوم الثلاثاء إنها أصبحت موحدة أكثر من أي وقت مضى مع انتقادها لممارسة الصين ضغوطا إضافية على تايوان وتهديد روسيا بنشر أسلحة نووية في روسيا البيضاء بينما تشن حربا في أوكرانيا المجاورة.

وزراء مجموعة السبع يؤكدون على الوحدة وسط توترات مع الصين وروسيا

كارويزاوا (اليابان) (رويترز) – قالت مجموعة السبع يوم الثلاثاء إنها أصبحت موحدة أكثر من أي وقت مضى مع انتقادها لممارسة الصين ضغوطا إضافية على تايوان وتهديد روسيا بنشر أسلحة نووية في روسيا البيضاء بينما تشن حربا في أوكرانيا المجاورة.

وقال وزير الخارجية الياباني يوشيماسا هاياشي في مؤتمر صحفي عقب استضافة اجتماع للمجموعة في منتجع كارويزاوا الياباني إن “قوة التضامن بين وزراء خارجية مجموعة السبع وصلت إلى مستوى لم نشهده من قبل”.

يأتي إظهار الوحدة بعد أن قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الشهر إن على الاتحاد الأوروبي تقليل اعتماده على الولايات المتحدة وحذر من الانجرار إلى أزمة تايوان.

يبرز بيان مجموعة السبع كيف أن مسألتي التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا والمخاوف من قيام الصين بإجراء مماثل ضد تايوان كانتا محور تركيز الاجتماع الذي استمر ثلاثة أيام.

ووصفت المجموعة تهديد روسيا بنشر أسلحة نووية في روسيا البيضاء بأنه “غير مقبول”. وقالت إن أي استخدام لأسلحة كيماوية أو بيولوجية أو نووية في أوكرانيا “سيكون له عواقب وخيمة”.

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال الشهر الماضي إن روسيا ستنشر أسلحة نووية تكتيكية أقصر مدى في روسيا البيضاء مع توسع حلف شمال الأطلسي باتجاه حدودها.

وكانت هذه هي المرة الأولى منذ نهاية الحرب الباردة قبل ثلاثة عقود التي تقول فيها روسيا إنها ستنشر أسلحة نووية على أراضي دولة أخرى.

كما أكد وزراء مجموعة السبع على ضرورة حفظ السلام والأمن في مضيق تايوان. ودعوا بكين للعمل كعضو مسؤول في المجتمع الدولي.

(إعداد مروة غريب ورحاب علاء للنشرة العربية)

نبذة عن المؤلف

Reuterscontributor

Reuters, the news and media division of Thomson Reuters, is the world’s largest international multimedia news provider reaching more than one billion people every day. Reuters provides trusted business, financial, national, and international news to professionals via Thomson Reuters desktops, the world's media organizations, and directly to consumers at Reuters.com and via Reuters TV.

هل وجدت أن هذه المقال مفيدة بالنسبة لك؟

إعلان