إعلان
إعلان

الدولار يرتفع مع بحث المستثمرين عن الملاذ الآمن وسط مخاوف من الإغلاق

بواسطة:
Reuters
محدث بتاريخ: Nov 21, 2021, 05:09 UTC

يتجه الدولار لتحقيق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي مقابل العملات الرئيسية المنافسة اليوم الجمعة، حيث يراهن المتداولون على ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية أسرع من المتوقع وسط ارتفاع التضخم في جميع أنحاء العالم.

الدولار

في هذه المقالة:

نيويورك/لندن (رويترز) – ارتفع الدولار يوم الجمعة مع بحث المستثمرين عن الملاذات الآمنة بعدما قالت النمسا إنها ستعيد فرض الإغلاق العام في ظل الارتفاع الكبير في إصابات كوفيد-19، بينما ذكرت ألمانيا أنها قد تفعل الشيء نفسه.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.357 بالمئة إلى 95.903 نقطة، بالقرب من أعلى مستوى في 16 شهرا بلغ 96.266 يوم الأربعاء.

وكان الدولار في طريقه لتحقيق مكسب أسبوعي بنحو واحد في المئة.

غير أن اليورو، الذي تراجع طوال الأسبوع، نزل لأدنى مستوى في 16 شهرا مع ارتفاع إصابات كوفيد-19 في أوروبا وفي ظل تنامي التوقعات برفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان يتوقع سابقا في مناطق أخرى، لاسيما الولايات المتحدة.

وتراجعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الدولارات الأسترالي والنيوزيلندي والكندي.

وخسر اليورو أكثر من واحد بالمئة هذا الأسبوع مقابل الدولار، وهبط في أحدث تعاملات يوم الجمعة0.61 بالمئة إلى 1.13055 دولار.

وأكدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد معارضتها لتشديد السياسة النقدية، وقالت يوم الجمعة إن المركزي الأوروبي يجب ألا يشدد السياسة النقدية لأن هذا قد يخنق الانتعاش.

ونزل الدولار الأسترالي 0.32 بالمئة إلى 0.72525 دولار أمريكي، بينما تراجع الدولار النيوزيلندي 0.47 بالمئة إلى 0.7013 دولار أمريكي، وهبط الدولار الكندي 0.23 بالمئة إلى 1.26295 دولار أمريكي.

وارتفع الين الياباني، الذي يعتبر ملاذا آمنا أيضا، وجرى تداوله في أحدث تعاملات مرتفعا 0.35 بالمئة إلى 113.85 ين.

وتخلى الجنيه الإسترليني عن بعض مكاسبه الأخيرة وانخفض 0.37 بالمئة إلى 1.3449 دولار.

وهبط سعر عملة بتكوين المشفرة لأقل من 60 ألف دولار في طريقها لتسجيل أسوأ أسبوع في ستة أشهر وسجلت في أحدث التداولات حوالي 58000دولار.

(الدولار = 114.4500 ين)

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

نبذة عن المؤلف

Reuterscontributor

Reuters, the news and media division of Thomson Reuters, is the world’s largest international multimedia news provider reaching more than one billion people every day. Reuters provides trusted business, financial, national, and international news to professionals via Thomson Reuters desktops, the world's media organizations, and directly to consumers at Reuters.com and via Reuters TV.

هل وجدت أن هذه المقال مفيدة بالنسبة لك؟

إعلان