إعلان
إعلان

الدولاران النيوزيلندي والأسترالي يقفزان بفضل تصريحات للبنوك المركزية

بواسطة:
Reuters
محدث بتاريخ: Aug 3, 2021, 10:00 GMT+00:00

لندن (رويترز) - حقق الدولاران النيوزيلندي والأسترالي أكبر مكاسب بين العملات الرئيسية يوم الثلاثاء، بدعم من تصريحات صادرة عن البنكين المركزيين للبلدين، بينما تراجع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني والفرنك السويسري في ظل بعض العزوف عن المخاطرة في الأسواق.

النيوزيلندي والأسترالي

في هذه المقالة:

لندن (رويترز) – حقق الدولاران النيوزيلندي والأسترالي أكبر مكاسب بين العملات الرئيسية يوم الثلاثاء، بدعم من تصريحات صادرة عن البنكين المركزيين للبلدين، بينما تراجع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني والفرنك السويسري في ظل بعض العزوف عن المخاطرة في الأسواق.

وصعد الدولار الأسترالي بقوة بعد أن تمسك بنك الاحتياطي الأسترالي بخطته لتقليص برنامج شراء السندات، متجاهلا المخاوف بشأن التأثير الاقتصادي الناجم عن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا. وزاد الدولار مقابل نظيره الأمريكي نصفا بالمئة إلى 0.7393 دولار أمريكي.

وصعد الدولار النيوزيلندي 0.6 بالمئة إلى 0.7007 دولار أمريكي بعد أن قال البنك المركزي في نيوزيلندا يوم الثلاثاء إنه سيبدأ قريبا في إجراء مشاورات بشأن سبل تشديد معايير الإقراض العقاري، في الوقت الذي يسعى فيه للسيطرة على سوق الإسكان المتضخمة وحماية مشتري المساكن.

ونزل الدولار الأمريكي 0.1 بالمئة إلى 109.21 ين، قرب المستوى المنخفض الذي سجله في 19 يوليو تموز عند 109.07، وهو الأدنى منذ أواخر مايو أيار.

ومقابل الفرنك السويسري، جرى تداول الدولار عند 0.9046 فرنك، بعد أن بلغ أدنى مستوى في شهر ونصف الشهر عند 0.9038 في الجلسة السابقة.

وأشار مراقبو السوق مؤخرا إلى تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية كمؤشر على مخاوف من خيبة أمل قادمة إزاء النمو الاقتصادي.

ونزل عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات يوم الاثنين بعد أن أظهر تقرير معهد إدارة التوريدات أن نمو أنشطة الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة في يوليو تموز تباطأ للشهر الثاني على التوالي.

وتكتنف الضبابية التوقعات أكثر بسبب انتشار سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا. وفي الولايات المتحدة، بلغت الحالات المحجوزة بالمستشفيات في لويزيانا وفلوريدا ذروة جديدة بيد أن أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة استبعد فرض إجراءات عزل عام أخرى في البلاد.

وطغى ذلك على الحماسة إزاء مشروع قانون للاستثمار في البنية التحتية بحجم تريليون دولار قد يكون جاهزا لتصويت نهائي في وقت مبكر ربما هذا الأسبوع.

وارتفع اليورو قليلا إلى 1.1880 دولار، بعد أن خسر بعض الزخم عقب أن بلغ أعلى مستوى في شهر عند 1.1909 دولار يوم الجمعة. وربح الجنيه الإسترليني 0.2 بالمئة إلى 1.3914 دولار، لينزل عن أعلى مستوى في شهر الذي بلغه يوم الجمعة عند 1.39835 دولار.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

 

نبذة عن المؤلف

Reuterscontributor

Reuters, the news and media division of Thomson Reuters, is the world’s largest international multimedia news provider reaching more than one billion people every day. Reuters provides trusted business, financial, national, and international news to professionals via Thomson Reuters desktops, the world's media organizations, and directly to consumers at Reuters.com and via Reuters TV.

هل وجدت أن هذه المقال مفيدة بالنسبة لك؟

إعلان