العوامل التى أثرت على ارتفاع عملة الإثيريوم متجاوزة مستوى 1000 دولار

مع بداية العام الجديد حققت العملة الرقمية الإثيريوم ارتفاعًا كبيرًا متخطية حاجز 1000 دولار من مستوى 743 دولار أى بنسبة ارتفاع تُقدر بنحو 65.40% وذلك خلال سبعة أيام فقط، لتسجل عملة الإثيريوم ثانى أشهر وأكبر العملات الرقمية بعد عملة البيتكوين.
Ethereum

هناك عاملين أساسين هما السبب وراء هذا الارتفاع القوى لعملة الإثيريوم

العامل الأول: هو ما أعلنه المؤسس المشارك للشركة التى أطلقت العملة الرقمية الإثيريوم عن التعديلات التقنية التى تم اجرائها بهدف زيادة سرعة اجراء المعاملات والتحولات فى الشبكة، فقد صرح المؤسس المشارك “فيتاليك بوتيرين” يوم 2 كانون الثانى/يناير عن اطلاق الشركة لبرنامجين لتحسين قدرة شبكة عملة الإثيريوم على معالجة وتسريع الكثير من المعاملات.

وأضاف بوتيرين أنه من خلال تلك التقنيات الحديثة التى تمت اضافتها سيمكنها معالجة نحو مليون دولار خلال العملية الواحدة.

فيما قال المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى لشركة سيتيزن هيكس “بنيامين روبرتس” أننا نستعمل أفضل الوسائل الممكنة فى أسرع الأوقات وبأقل التكاليف لتحقيق أعلى النتائج وهذا يمكن أن نراه فى الأسعار التى ارتفعت بشكل كبير.

ويرى الرئيس التنفيذى لشركة كريبتو كومبار وهى مؤسسة مالية تركز على عملة الإثيريوم “تشارلز هايتر” أن الشركة التى أطلقت عملة الإثيريوم تطور من نفسها وتسعى إلى تقديم أفضل أداء وتحاول معالجة الصعوبات التى تواجه شبكة الإثيريوم.

العامل الثانى: ارتفاع العملة الرقمية الريبل التى تستخدمها حاليًا أكثر من 75 مؤسسة مالية وبنوك تجارية حول العالم، ومن ضمن تلك البنوك بنوك تجارية فى وول ستريت والتى أعلنت مؤخرًا استخدامها لعملة الإثيريوم فى التعاملات والتحويلات المالية بداية من هذا العام بالاضافة الى ارتفاع معدلات تداول عملة الايثيريوم من خلال حساب تداول العملات.

الجدير بالذكر أن العملة الرقمية الريبل فى نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر ارتفعت بشكل حاد محققة مكاسب تتجاوز 1250% وبهذا تخطت قيمتها السوقية القيمة السوقية لعملة الإثيريوم لأول مرة على الاطلاق لتصبح ثانى عملة رقمية بعد البيتكوين من حيث القيمة السوقية.

يعود الارتفاع القوى لعملة الريبل إلى تزايد عمليات الشراء من منصات تداول العملات الرقمية فى كوريا الجنوبية التى استحوذت على ما يقرب من 50% من صفقات الريبل مما دفع لسعر العملة للارتفاع، وارتفاع القيمة السوقية من 40 مليار دولار إلى 120 مليار دولار فى عدة أسابيع.

وعلى صعيد آخر يرى الكثير من محللى العملات الرقمية والمهتمين بمجال أخبار الفوركس أن الارتفاع الذى حدث لعملة الإثيريوم مع بداية هذا العام ما هو إلا عملية تنافسية بين الإثيريوم والريبل حيث تراجعت عملة الإثيريوم من مكانتها كثانى أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية فيما ارتفعت القيمة السوقية لعملة الريبل لتحل محل عملة الإثيريوم , ويمكنك فتح حساب تداول تجريبي للاستفادة من تحركات العملات وارتفاع حجم رأس المال المتداول فى سوق العملات الرقمية.

ففى نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر تزايد اقبال المستثمرين على شراء عملة الريبل بعد الأنباء التى وردت عن أن هناك الكثير من الشركات والمؤسسات المالية التى توافق على الشراكة مع الشركة التى أطلقت عملة الريبل لاستخدامها فى تسريع المعاملات المالية.

وردًا على ذلك قامت الشركة القائمة على عملة الإثيريوم فى بدية العام الجديد بإدخال تقنيات جديدة لتسريع المعاملات ومعالجتها، وقد أعلنت مموعة من الشركات والمؤسسات المالية عن خططها لاختبار تكنولوجيا الإثيريوم بهدف تسهيل المعاملات.

والسؤال الحالى هل يمكن للإثيريوم أن يرتفع؟

إذا نظرنا إلى الأسباب التى أدت إلى الارتفاع القوى لعملة الإثيريوم مع بداية العام، لهذا فمن المحتمل أن ترتفع عملة الإثيريوم على المدى القصير والمتوسط ومن غير المرجح أن ينخفض دون حاجز 1000 دولار، قال المستثمر والملياردير “مايك نوفوغراتر” المؤيد للعملات الرقمية أن سعر عملة الإثيريوم سيرتفع خلال هذا العام ليصل لثلاثة أضعاف سعره الحالى.

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

ارتق بمعرفتك

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء