البريكزت: حين تسود حالة عدم اليقين

لقد كان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي موضوعًا سياسيًا واقتصاديًا رئيسيًا على مدار الأعوام الثلاثة الماضية وحتى الآن، وأقل ما يمكننا قوله هو أن حالة عدم اليقين بشأن النتيجة هي اليوم أعلى من أي وقت مضى
FX Empire Editorial Board

ما هو التأثير على الأسواق؟

لقد كان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي موضوعًا سياسيًا واقتصاديًا رئيسيًا على مدار الأعوام الثلاثة الماضية وحتى الآن، وأقل ما يمكننا قوله هو أن حالة عدم اليقين بشأن النتيجة هي اليوم أعلى من أي وقت مضى. في الآونة الأخيرة، دخلت البلاد في حالة من الفوضى السياسية بعد استقالة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، بعد أكثر من عامين من مكافحة للتوصل إلى اتفاق عادل مع الاتحاد الأوروبي.

الآن يتم فتح السباق على لقب رئيس الوزراء رسمياً، ويرغب الكثيرون في إدراج أسمائهم في القائمة، رغم اختلاف وجهات النظر حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. تعرض المتداولين على الاسترليني البريطاني (الباوند) الى ضغوط بعد أن اكتسب بورس جونسون زخمًا في هذه الأيام القليلة الماضية، مما أعاد إحياء فريق البركزيت بدون اتفاق.

من بين الأشياء القليلة التي يكرهها المستثمرون هي حالة الشك أو عدم اليقين التي تسود الأسواق التي يتداولون بها، حيث يحاول المتداولون عادةً تجنب الفئة الخاضعة لعدم الوضوح الرؤية في كل من عمليات الشراء والبيع، ويمكن رؤية هذه الحالة بوضوح تام تسود سوق التداول الجنيه الإسترليني.

نظرة ثاقبة في التحليل الفني

في الحقيقة انخفض الجنيه الاسترليني بشكل ملحوظ خلال السنوات الثلاث الماضية:

الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي/ GBPUSD انخفض 14.50%

الجنيه الاسترليني مقابل الين الياباني/GBPJPY انخفض 12.55%

اليورو الاوروبي مقابل الجنيه الاسترليني/EURGBP ارتفع 16.22%

مؤشر الفوتسي 100/FTSE-100 ارتفع 23.67%

ومع ذلك، تم تسجيل معظم هذه الشريحة في يوم استفتاء الانفصال عام 2016، منذ ذلك الحين انخفض معدل التقلب في الوقت الذي هيمنت حالة عدم اليقين على المتداولون بفعل الشكوك التي سيطرت حول مستقبل المملكة المتحدة.

الرسم البياني الاسبوعي لزوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الامريكي

–  كان السوق يسجل أعلى مستوياته وأدنى مستوياته على مدار الأعوام الثلاثة الماضية؛ لا تزال الاسعار في منطقة الحياد حيث تتحرك الاسعار في نطاق جانبي.

–  في الآونة الأخيرة، كان رد فعل السوق إيجابيا مع إعادة اختبار خط الاتجاه الصاعد حيث يظهر. يظهر مؤشر القوة النسبية RSI وضع ذروة البيع والتباعد الصعودي.

– لا يوجد أي مؤشر على حدوث اختراق وسيظل مستوى 1.2550 دافعًا جيدًا للمشترين. ومع ذلك، سيتعين على الأسعار تجاوز مستويات 1.2870 لتحفيز ارتفاع جديد إلى 1.3170 / 1.3400 و1.3620.

الرسم البياني الاسبوعي لزوج الجنيه الاسترليني مقابل الين الياباني

– التحليل الفني على الرسوم البياني مماثل لزوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي حيث لا يزال السوق يتداول داخل نطاق جانبي منذ استفتاء عام 2016 واستمرار خط الاتجاه في منطقة الحياد.

– بدأت الأسعار في التداول داخل قناة هابطة منذ بداية عام 2018. ويظهر مؤشر DMI ضغط هبوطي ولكن هناك نقص واضح في الاتجاه أيضًا.

– لا توجد إشارة واضحة معينة. السوق بعيد عن مستويات الدعم والمقاومة الأولى.

الرسم البياني الاسبوعي لزوج اليورو الاوروبي مقابل الجنيه الاسترليني

–  يصف هذا الرسم البياني تمامًا حالة عدم اليقين التي يشهدها السوق.  لدى كل من أوروبا والمملكة المتحدة ذات الاهتمام في قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فمن الطبيعي أن نرى عملتين مختلفتين تسيران في ذات الاتجاه.  يتداول السوق بشكل جانبي بين 0.9260 و0.8300 منذ يونيو 2016، والاتجاه الصاعد محايد.

  • الأسعار الآن أدنى من النطاق العلوي لقناتها الهبوطية المسجلة خلال صيف عام 2017. لا يظهر مؤشر القوة النسبية أي إشارة إلى اختراق قادم.
  • طالما استمر السوق في التداول دون مستوى 0.8900، فإن احتمالية عودة الأسعار إلى مستوى 0.8655 ستظل مرتفعة.

الرسم البياني الاسبوعي لمؤشر الفوتسي 100 البريطاني

– يتداول السوق داخل قناة صعوديه منذ عام 2014، والاتجاه العام صعودي.

  • دخلت الأسعار موجة تصحيحية منذ تأثيرها على مستوى 7880.0نقطة وتتداول الآن تحت خط الاتجاه الهبوطي.يواجه السوق الآن خط الاتجاه هذا بدافع صعودي قوي على شكل نمط سعر مثقوب. يصف مؤشرويليامز ٪ R بداية حالة ذروة الشراء.
  • وفقًا للإشارات الفنية، قد يبطل السوق التصحيح الهبوطي الحالي قريبًا ولكن يتعين على الأسعار أولاً اختبار مستوى 7،500.0نقطة القوي لإطلاق أهداف جديدة باتجاه 7،523.0نقطة / 7،0نقطة و7،880.0نقطة على نحو قادم

في الختام، دخلت أزواج الجنيه الإسترليني في مرحلة توطيد طويلة بعد عمليات البيع التي حدثت في يوم الاستفتاء .لا يزال مؤشر الفوتسي يستفيد من انخفاض قيمة العملة لأن المجموعة المصدرة الكبيرة أصبحت الآن أكثر تنافسية من قبل.

على الرغم من أن اتجاه أزواج الجنيه الإسترليني في أسواق العملات لا تزال غير واضح مثل توقعات المملكة المتحدة بالانفصال، إلا أنه يبدو أن المستويات الفنية الرئيسية لا تزال مدافعة جيدًا حتى الآن.  يقف المستثمرون مستعدين لاتخاذ الإجراءات بمجرد اختفاء حيرة عدم اليقين، مما قد يؤدي إلى تسارع وحشي في السوق

بيير فيريت المحلل الفني في اكتيف تريدس

المعلومات المقدمة لا تشكل بحوثا استثماريا. لم يتم إعداد المواد وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية أبحاث الاستثمار، وبالتالي تعتبر مادة تسويقية. تم إعداد جميع المعلومات بواسطة شركة اكتيف تريدس، لا تحتوي المعلومات على سجل لأسعار أكتيف تريدس، أو عرض أو طلب معاملة في أي أداة مالية. لم يتم تقديم أي تعهد أو ضمان فيما يتعلق بدقة أو اكتمال هذه المعلومات.

أي مادة مقدمة لا تراعي هدف الاستثمار المحدد والوضع المالي لأي شخص قد يحصل عليه. الأداء السابق ليس مؤشرا موثوقا على الأداء في المستقبل. توفر أكتيف تريدس خدمة التنفيذ فقط. وبالتالي، فإن أي شخص يتصرف بناءً على المعلومات المقدمة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة.

العقود مقابل الفروقات هي أداة مالية معقدة، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
تداول عقود الفروقات أدى إلى %74 من مستثمري التجزئة لخسارة المال مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ بعين الاعتبار فيما إذا كنت تدرك كيفية التعامل مع العقود مقابل الفروقات وتستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

لا تفوت أي شيء!

اكتشف ما الذي يحرك الأسواق ويؤثر عليها. تفضل بالتسجيل لتحصل على تحديث يومي يتم إرساله إلى بريدك الإلكتروني.

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء

IMPORTANT DISCLAIMERS
The content provided on the website includes general news and publications, our personal analysis and opinions, and contents provided by third parties, which are intended for educational and research purposes only. It does not constitute, and should not be read as, any recommendation or advice to take any action whatsoever, including to make any investment or buy any product. When making any financial decision, you should perform your own due diligence checks, apply your own discretion and consult your competent advisors. The content of the website is not personally directed to you, and we does not take into account your financial situation or needs.The information contained in this website is not necessarily provided in real-time nor is it necessarily accurate. Prices provided herein may be provided by market makers and not by exchanges.Any trading or other financial decision you make shall be at your full responsibility, and you must not rely on any information provided through the website. FX Empire does not provide any warranty regarding any of the information contained in the website, and shall bear no responsibility for any trading losses you might incur as a result of using any information contained in the website.The website may include advertisements and other promotional contents, and FX Empire may receive compensation from third parties in connection with the content. FX Empire does not endorse any third party or recommends using any third party's services, and does not assume responsibility for your use of any such third party's website or services.FX Empire and its employees, officers, subsidiaries and associates, are not liable nor shall they be held liable for any loss or damage resulting from your use of the website or reliance on the information provided on this website.
RISK DISCLAIMER
This website includes information about cryptocurrencies, contracts for difference (CFDs) and other financial instruments, and about brokers, exchanges and other entities trading in such instruments. Both cryptocurrencies and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money. You should carefully consider whether you understand how these instruments work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.FX Empire encourages you to perform your own research before making any investment decision, and to avoid investing in any financial instrument which you do not fully understand how it works and what are the risks involved.
تابعنا