هل يخرج الذهب أخيرًا من الظل؟

أنهى الذهب تداولات العام 2018 على مكاسب واسعه، مع بداية قوية استمرت في الربع الاول من العام الجاري، قبل أن تأتي النكسة في الاسابيع الاخيرة بفعل انتعاش الدولار الامريكي في سوق الفوركس، والذي عادة يشكل عاملا سلبيا للمعدن الاصفر.
Carlo Alberto De Casa
Gold-Bars-3D

حيث كبح ارتفاع شهية المخاطرة وارتفاع المعنويات لدى المستثمرين مكاسب المعدن الاصفر مع توجههم نحو اسواق الاسهم والاصول التي ينظر عليها على أنها أكثر خطورة مثل النفط الخام الذي حقق مكاسب واسعة في الربع الاول للعام 2019.

لكن دعونا نأخذ نظرة أكثر عمقا على الذهب

في اعقاب التراجع الكبير خلال الصيف الماضي نظرا للتوقعات المتشددة من مجلس الاحتياطي الفدرالي، بدأت الأسواق تدريجيا في التسعير بشأن احتمالية الحد من تعديل أسعار الفائدة مستقبلا، هذه التوقعات تم تأكيدها لاحقا في بداية العام، عندما تحدث رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم بأول بأن البنك ينتهج سياسة الانتظار والترقب خلال العام 2019 متجاوزا التوقعات فعليا بشأن حدوث زيادة جديدة على أسعار الفائدة في اعقاب التعديلات الأربعة الذي قام بها البنك العام 2018.

في أعقاب هذه الأخبار، استمر ارتفاع الذهب اعلى مستويات ,3001 دولار، لكنه تصادم مع قوة المقاومة عند 1.360 دولار، وهي المنطقة التي أوقفت بشكل متكرر محاولات الذهب للارتفاع في السنوات الأخيرة. كان هذا المستوى عقبة أمام ارتفاع المعدن النفيس في عام 2016 بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولكن أيضًا في عامي 2017 و2018، عندما وصل إلى أعلى المستويات بدقة عند هذه القيمة.

من وجهة نظر فنية، نجد أن المستوى الرئيسي الأول عند 1300 دولار، لكن الأسواق تنظر أيضًا إلى 1360 دولارًا كاختبار جديد محتمل. سيتم تفسير اختراق هذه المستويات كإشارة أخرى للزخم الصعودي، وسوف يوفر مساحة لمزيد من الارتفاع، مع اختبار محتمل آخر عند 1400 دولار، وهي منطقة أشار إليها العديد من المحللين كهدف لعام 2019.

عند النظر إلى العوامل الأساسية، يجب أن نتذكر أن الطلب في عام 2018 شهد طفرة حقيقية، مدعومة من قبل البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم بشراء أكثر من 650 طنًا من الذهب، بارتفاع 74٪ على أساس سنوي. كان هذا أعلى مستوى منذ 50 عامًا.

كما زاد بشكل طفيف الطلب من قطاع المجوهرات بنسبة (1٪) والقطاع الصناعي) 0.7%) ومن حيث الانتاج، نمت كمية الذهب الجديد المستخرج من المناجم بحوالي 2 % وفقًا لـ Metal Focus، مما يتناقض مع التوقعات التي توقعت توقف نمو إنتاج الذهب الجديد من عام 2018. ومن ناحية أخرى، فإن الذهب المعاد تدويره، ما يسمى ” الذهب الخردة “(أي الذهب وضعت بالفعل في السوق)، نمت بنسبة 1 ٪.

كارلو البرتو دي كاسا

كبير محللي الاسواق اكتيف تريدس

لا تفوت أي شيء!

اكتشف ما الذي يحرك الأسواق ويؤثر عليها. تفضل بالتسجيل لتحصل على تحديث يومي يتم إرساله إلى بريدك الإلكتروني.

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء