FXEMPIRE
الكل
Ad
الفيروس التاجي  
ابق آمنًا، اتبعالتوجيه
العالم
114,379,919تم تأكيد  
2,537,586وفيات  
89,931,084تعافى
جاري الحصول على بيانات الموقع...
إعلان
إعلان
Elhadi Bouazizi
الدولار الأمريكي

شهد الجنيه الإسترليني بعض التراجعات التصحيحية في خلال جلسة تداول يوم أمس الأربعاء بعد موجة من الصعود مقابل أغلب العملات العالمية. النبرة المحايدة لبنك إنجلترا BoE وتراجع حالات الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا وتسارع عملية التلقيح في البلاد فتح الباب أمام الجنيه الاسترليني لتحقيق المكاسب في الأيام الماضية.

الدولار الأسترالي ارتفع اليوم مع بداية التداولات الآسيوية على خلفية الأرقام الإيجابية من مؤشر معدل البطالة الذي سجل تراجعاً أكبر من المتوقع، ولكن هذه الحركة الصاعدة لم تستمر طويلا بعد أن فشل السعر في اختراق بعض مستويات المقاومة الفنية.

تصحيح الإسترليني والمقاومة التي واجهها الدولار الأسترالي كانت مدفوعة بشكل كبير بقوة العملة الخضراء الأمريكية، والتي شهدت ارتفاع كبير في الطلب عليها، والذي ظلت مدعومة بشكل جيد بالارتفاع الأخير في عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

قوة الدولار الأمريكي:

التقدم في عملية التلقيح في الولايات المتحدة الأمريكية ضد فيروس كورونا COVID-19، وتباطؤ وتيرة الإصابات والاحتمال الكبير لتمرير حزمة التحفيز الإقتصادي التي اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن بقيمة 1.9 تريليون دولار، كلها أمور شجعت على التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي الأمريكي.

هذا، جنبًا إلى جنب مع توقعات تسارع معدلات التضخم الأمريكية، وهو ما دفع العائد على السندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى في أكثر من عام.

إضافة إلى ذلك كانت البيانات الإقتصادية الأمريكية الصادرة يوم أمس الأربعاء أقوى من المتوقع خاصة مؤشر مبيعات التجزئة الشهرية ومؤشر أسعار المنتجين (PPI) لشهر يناير.

 فقد جاءت قراءة مؤشر مبيعات التجزئة الأساسية أكبر بكثير من التقديرات عند 1,1% وسجلت نموًا قويًا بنسبة 5.3٪ خلال الشهر الماضي. مما زاد من مصداقية وجهة النظر الخاصة بتعافي اقتصادي أقوى وأسرع.

محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة FOMC في يناير، والذي كشف أن البنك المركزي الأمريكي سوف يحافظ على موقف السياسة النقدية شديد التيسير، لم يأتي بأي جديد حتى يحرك السوق

إعلان

بيانات إيجابية في بريطانيا:

زوج الإسترليني دولار تلقى بعض الدعم بعد صدور أرقام تضخم المستهلك البريطاني التي جاءت أعلى من المتوقع، أفاد مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية أن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي ارتفع إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.7٪ في يناير وجاءت القراءة الأساسية عند 1.4٪، وكلاهما تجاوز التوقعات.

 التفاؤل بشأن وتيرة حملة التلقيح المثيرة للإعجاب في المملكة المتحدة ستسمح للحكومة البريطانية برفع قيود الإغلاق وبالتالي تحريك الإقتصاد، سيبقى الداعم الرئيسي للعملة الملكية في الفترة القصيرة المقبلة.

تراجع معدلات البطالة الأسترالية:

جاءت قراءة معدل البطالة الأسترالية لشهر يناير عند 6.4٪ مقابل التوقعات عند 6.5٪. ويمثل هذا انخفاضًا عن قراءة ديسمبر البالغة 6.6٪. وتعزز هذه البيانات الإيجابية المعنويات الإيجابية بالإنتعاش الإقتصادي في أستراليا ومن المرجح أن توفر المزيد من التفاؤل حول النمو الإقتصادي في الأشهر القادمة.

وقد شهد الإقتصاد الاسترالي انتعاشا قويًا بعد إعادة فتح البلاد من عمليات الإغلاق المتعددة لمكافحة فيروس كورونا، حيث صرح وزير الخزانة الأسترالي ستيفن كينيدي أن “الإقتصاد الأسترالي يتعافى بشكل أسرع من المتوقع”.

هذه التطورات الإيجابية والتفاؤل بمزيد من التحسن على المدى المتوسط دفعت زوج الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي إلى مستوياته منذ أبريل 2018.

 التراجعات التي شهدها الزوج في اليومين الماضيين كانت مدفوعة أساسا بقوة الدولار الأمريكي كما أسلفنا، ولكن أيضا بسبب بعض العوامل الفنية البحتة مع وصول السعر إلى مستويات مقاومة قوية.

التحليل الفني لزوج الإسترليني دولار GBPUSD:

على الرسم البياني 4 ساعات يتحرك سعر زوج الإسترليني دولار في قناة سعرية صاعدة، وموجة التراجع التصحيحية الأخيرة بدأت بعد أن لامس السعر الحد العلوي لهذه القناة.

وبتقريب الصورة على الرسم البياني 1 ساعة، نرى أن السعر قد فشل في كسر مستوى الدعم 1.3846 مع وجود تصحيح فيبوناتشي 38,2% والمتوسط الحسابي 200.

السعر تحرك بقوة مع بداية الجلسة الأوروبية في طريق العودة نحو مستوى المقاومة 1.3951، اختراق هذا المستوى والإغلاق أعلاه سوف يفتح الطريق أمام المزيد من الإرتفاع، ولكن من المحتمل أن يلقى بعض المقاومة خاصة وأن الدولار مزال يبدي بعض القوة.

البيع من تلك المستويات يجب أن يكون سريعاً لاقتناص فرص التراجع التي يمكن أن تكون محدودة، والإستراتيجية الأفضل في الوقت الراهن هي البحث على فرص الشراء من مستويات الدعم الموضحة على الرسم البياني.

التحليل الفني لزوج الأسترالي دولار AUDUSD:

بداية موجة الهبوط الأخيرة على الرسم البياني 4 ساعة للزوج الأسترالي دولار بدأت عندما وصل السعر إلى مستوى منطقة المقاومة المحصورة بين 0.7799 – 0.7810.

على الرسم البياني 1 ساعة، حركة التصحيح توقفت عند مستوى الدعم 0.7720 مع تصحيح فيبوناتشي والمتوسط الحسابي 200.

وقت كتابة هذا التحليل السعر يتداول عند 0.7775، في الوقت الراهن يتحرك في الإتجاه الصاعد على جميع الأطر الزمنية وسيكون من الحكمة البحث عن اقتناص فرص الشراء من مستويات فيبوناتشي أو في حالة الهبوط واختبار خط الإتجاه الصاعد باللون الأحمر.

تداول موفق للجميع.

لا تفوت شيئاً!
استكشف العوامل والأحداث المؤثرة والمحركة للأسواق. قم بالتسجيل الآن للحصول على تحديث يومي، سيتم إرساله على بريدك الإلكتروني.

أحدث المقالات

مشاهدة الكل

التداول مع وسيط مراقب

  • أموالك في خطر
"إخلاء مسئولية مهم
يتضمن المحتوى المقدم على الموقع أخبارًا ومنشورات عامة ، وتحليلاتنا الشخصية وآرائنا ، والمحتويات المقدمة من أطراف ثالثة ، والمخصصة للأغراض التعليمية والبحثية فقط. وهي لا تشكل ولا ينبغي أن تقرأ على أنها أي توصية أو نصيحة لاتخاذ أي إجراء مهما كان ، بما في ذلك إجراء أي استثمار أو شراء أي منتج. عند اتخاذ أي قرار مالي ، يجب عليك إجراء فحوصات العناية الواجبة الخاصة بك وتطبيق تقديرك الخاص واستشارة مستشاريك المختصين. لا يتم توجيه محتوى الموقع إليك شخصيًا ، ولا نأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو احتياجاتك ، ولا يتم بالضرورة توفير المعلومات الواردة في هذا الموقع في الوقت الفعلي ولا هي بالضرورة دقيقة. قد يتم توفير الأسعار الواردة هنا من قبل صناع السوق وليس من خلال البورصات ، وأي تداول أو قرار مالي آخر تتخذه سيكون على مسؤوليتك الكاملة ، ويجب ألا تعتمد على أي معلومات يتم توفيرها من خلال الموقع الإلكتروني. لا تقدم FX Empire أي ضمان فيما يتعلق بأي من المعلومات الواردة في الموقع ، ولن تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام أي معلومات واردة في الموقع ، وقد يتضمن موقع الويب إعلانات ومحتويات ترويجية أخرى ، و FX Empire قد تتلقى تعويضات من أطراف ثالثة فيما يتعلق بالمحتوى. لا تصادق FX Empire على أي طرف ثالث أو توصي باستخدام خدمات أي طرف ثالث ، ولا تتحمل مسؤولية استخدامك لموقع أو خدمات أي طرف ثالث. لا تتحمل شركة FX Empire وموظفيها ومسؤوليها والشركات التابعة لها وشركائها أي مسؤولية ولا تتحمل أي مسؤولية. يتحملون المسؤولية عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن استخدامك للموقع أو الاعتماد على المعلومات المقدمة على هذا الموقع.
RISK DISCLAIMERS
يتضمن هذا الموقع معلومات حول العملات المشفرة ، وعقود الفروقات (CFDs) وغيرها من الأدوات المالية ، وحول الوسطاء والبورصات والكيانات الأخرى التي تتداول في هذه الأدوات. تعد كل من العملات المشفرة والعقود مقابل الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية لخسارة الأموال. يجب أن تفكر جيدًا فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل هذه الأدوات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بفقدان أموالك. تشجعك FX Empire على إجراء البحوث الخاصة بك قبل اتخاذ أي قرار استثماري ، وتجنب الاستثمار في أي أداة مالية أنت لا تفهم تمامًا كيف تعمل وما هي المخاطر التي تنطوي عليها.