التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – توترات الدول السبع قد تؤدي إلي عمليات شراء ملاذ آمن اليوم

James Hyerczyk

تراجعت العقود الآجلة للذهب قليلا في بداية يوم الجمعة حيث لازالت السوق تعتلي مستوى فني هام في الرسم البياني بينما علقت داخل نطاق تداول قبيل عدد من الأحداث الهامة في عطلة نهاية الأسبوع و في الاسبوع القادم.

تداول مستثمرون الذهب بحذر مؤخرا مما أتاح الأسواق الرئيسية الأخري القيام بالصعود كرد فعل للأحداث الجيوسياسية و الإقتصادية.

الساعة 0858 بتوقيت غرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1302.40 دولار تراجعا بواقع 0.80 دولار أو -0.06%.

{alt}

ساعد ضعف الدولار الأمريكي ، تقطع عائدات سندات الخزانة الأمريكية و مناخ شهية المخاطر و معنويات تجنب المخاطر الذهب علي التداول داخل نطاق. فان مستثمري الذهب غير واثقين من أي إتجاه يتخذون و ينتظرون بعض الوضوح.

لا يوجد تقارير إقتصادية هامة اليوم في الولايات المتحدة. مع ذلك ، ينتظر متداولو الذهب تطورات هامة خلال اليوم الأول من مؤتمر الدول السبع في كندا. هناك الكثير من التوترات قبل القمة لأن بعض الدول المشاركة تتخذ موقفا ضد الولايات المتحدة.

يبدو أن سياسات “أمريكا أولا” للرئيس ترامب تسببت في حرب تجارية عالمية و مشاكل دبلوماسية عميقة.

من المتوقع أن ينعقد إجتماعا بين الرئيس ترامب و زعيم كوريا الشمالية كيم يون ان يوم 12 يونيو.

بدأ المتداولون أيضا في ترقب إجتماع بنك الإحتياطي الفيدرالي يوم الاربعاء و إجتماع البنك المركزي الأوروبي في اليوم التالي. كما سيعقد البنك المركزي الياباني إجتماعا في بداية يوم الجمعة.

يتوقع أن يرفع بنك الإحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس. مع ذلك ، يريد المستثمرون تفاصيل عن عدد و توقيت رفع أسعار الفائدة في المستقبل.

كما يراهن المضاربون علي أن البنك المركزي الأوروبي سيحدد شروط إنهاء برنامج التيسير الكمي.

علي المدي القريب، قد يطور الذهب ميلا صعوديا إذا حقق تحركا متماسكا أعلي مستوى 1300.60 دولار. سيتغير الإتجاه إلي صعودي مع التداول عبر مستوى 1312.60 دولار و لكن الأسعار قد تتسارع نحو الإتجاه الصعودي مع التحرك عبر مستوى 1315.60 دولار.

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

ارتق بمعرفتك

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء