FXEMPIRE
الكل
Ad
الفيروس التاجي  
ابق آمنًا، اتبعالتوجيه
العالم
114,379,919تم تأكيد  
2,537,579وفيات  
89,931,018تعافى
جاري الحصول على بيانات الموقع...
إعلان
إعلان
Mohammed Abdelkhalik
Screenshot_4

يواصل زوج الدولار الأمريكي أمام الين الياباني انخفاضه لليوم الخامس على التوالي أثناء تداولات اليوم الثلاثاء بالسوق الأوروبي، ليخسر الزوج نحو 0.06% ويتداول عند مستوى 104.52.

بعد أن عزز الين الياباني صورته التقليدية كملاذ آمن عالمي خلال جائحة فيروس كورونا، يجذب الين اهتمامًا جديدًا باعتباره أعلى عائد بين العملات الرئيسية الثلاث.

شهدت الأسابيع القليلة الماضية ارتفاع الين إلى أعلى مستوياته في عدة أشهر،بعد ورود الأنباء عن فوز “جو بايدن” بالرئاسة بالإضافة إلى اللقاح المحتمل لفيروس كورونا ذو فاعلية بنسبة 90% والذي كشفت عنه شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع الشركة الألمانية بيونتك، وهو ما يتعارض مع ميله إلى الضعف عندما يبحث المستثمرون عن المخاطر وآفاق النمو.

أسباب تحول الأموال نحو الين الياباني

يشير المحللون إلى سببين كبيرين يدفعان موجة من الأموال إلى أسواق الين،فاليابان كدولة دائنة صافية وسط عالم من الإسراف المالي تمكنت عملتها منالمحافظة ببعض أوراق اعتماده كملاذ آمن، بالإضافة إلى ذلك، أنه في ظل انخفاض أسعار الفائدة في أوروبا والولايات المتحدة تقدم سندات الحكومة اليابانية (JGBs) عوائد أعلى نسبيًا على وجه الخصوصعلى أساس معدل التضخم.

يعتبر الاستثمار في الولايات المتحدة خارج سوق الأسهم أقل جاذبية مما يمكن رؤيته ومقارنته في سوق سندات الحكومة اليابانية.

جاء التغيير في تحركات الين بعدما غير البنك الاحتياطي الفيدرالي الديناميكيات، بسبب التيسير النقدي الحاد من جانب البنك والذي قضى على عائدات الأصول القائمة على الدولار،وقد تراجعت شهية المستثمرون اليابانيون الكبيرة للاستثمارات الخارجية وذلك بعدما أصبحت العوائد المحلية أعلى من تلك المتاحة في الخارج.

وبتداول زوج الدولار الأمريكي / الين الياباني حول مستويات 104، يكون الين قد حقق ارتفاع بنسبة 4٪ هذا العام،ويعتقد المحللون أنه قد يصل بثبات إلى مستوى 100 الذي شوهد آخر مرة في عام 2016.

إعلان

عوائد عالية حقيقية

بعد تفشي فيروس كورونا خفض البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة إلى ما يقرب من الصفر،لتتراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات إلى أقل من 1٪ مقارنة بنسبة 2-3٪ قبل عام 2019.

لا يتمتع المستثمرون الذين يتحوطون ضد مخاطر العملة بميزة عائد شراء سندات الخزانة الأمريكية على سندات الحكومة اليابانية التي تظل عوائدها(لآجل 10 سنوات) عالقة حول هدف سياسة بنك اليابان الذي يبلغ 0%.

كما أن معظم ديون حكومة منطقة اليورو تدر عائد أقل من سندات الحكومة اليابانية باستثناء عدد قليل من دول الجنوب.

تعتبر العوائد الأمريكية غير جذابة أكثر إذا تم تعديلها وفقًا لتوقعات التضخم، فمع انخفاض العوائد الحقيقية الأمريكية (لآجل 10 سنوات) بشكل حاد عند 0.83٪ كانت العائدات الحقيقية اليابانية ثابتة حول 0٪.

الفروق الضيقة في العوائد تعني أن المستثمرين اليابانيين من القطاع الخاص سيكون لديهم حافز أقل لتوسيع استثماراتهم في الأصول الأجنبية غير المحوطة.

يقول بنك جولدمان ساكس أن الاستثمارات اليابانية في السندات الأجنبية تباطأت بالفعل خلال هذا العام، ومن المحتمل أن تتراجع أكثر حتى نهاية العام والعام المقبل، مما يساعد الين على الارتفاعالذي من المتوقع أن يصل إلى 100 في الأشهر الـ 12 المقبلة.

إن استئناف التدفقات الخارجية اليابانية يعتمد على مدى تعافي الولايات المتحدة بعد الوباء وما إذا كانت الولايات المتحدة ستتحول إلى اقتصاد منخفض التضخم ومنخفض النمو مثل اليابان.

لا تفوت شيئاً!
استكشف العوامل والأحداث المؤثرة والمحركة للأسواق. قم بالتسجيل الآن للحصول على تحديث يومي، سيتم إرساله على بريدك الإلكتروني.

أحدث المقالات

مشاهدة الكل

التداول مع وسيط مراقب

  • أموالك في خطر
"إخلاء مسئولية مهم
يتضمن المحتوى المقدم على الموقع أخبارًا ومنشورات عامة ، وتحليلاتنا الشخصية وآرائنا ، والمحتويات المقدمة من أطراف ثالثة ، والمخصصة للأغراض التعليمية والبحثية فقط. وهي لا تشكل ولا ينبغي أن تقرأ على أنها أي توصية أو نصيحة لاتخاذ أي إجراء مهما كان ، بما في ذلك إجراء أي استثمار أو شراء أي منتج. عند اتخاذ أي قرار مالي ، يجب عليك إجراء فحوصات العناية الواجبة الخاصة بك وتطبيق تقديرك الخاص واستشارة مستشاريك المختصين. لا يتم توجيه محتوى الموقع إليك شخصيًا ، ولا نأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو احتياجاتك ، ولا يتم بالضرورة توفير المعلومات الواردة في هذا الموقع في الوقت الفعلي ولا هي بالضرورة دقيقة. قد يتم توفير الأسعار الواردة هنا من قبل صناع السوق وليس من خلال البورصات ، وأي تداول أو قرار مالي آخر تتخذه سيكون على مسؤوليتك الكاملة ، ويجب ألا تعتمد على أي معلومات يتم توفيرها من خلال الموقع الإلكتروني. لا تقدم FX Empire أي ضمان فيما يتعلق بأي من المعلومات الواردة في الموقع ، ولن تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام أي معلومات واردة في الموقع ، وقد يتضمن موقع الويب إعلانات ومحتويات ترويجية أخرى ، و FX Empire قد تتلقى تعويضات من أطراف ثالثة فيما يتعلق بالمحتوى. لا تصادق FX Empire على أي طرف ثالث أو توصي باستخدام خدمات أي طرف ثالث ، ولا تتحمل مسؤولية استخدامك لموقع أو خدمات أي طرف ثالث. لا تتحمل شركة FX Empire وموظفيها ومسؤوليها والشركات التابعة لها وشركائها أي مسؤولية ولا تتحمل أي مسؤولية. يتحملون المسؤولية عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن استخدامك للموقع أو الاعتماد على المعلومات المقدمة على هذا الموقع.
RISK DISCLAIMERS
يتضمن هذا الموقع معلومات حول العملات المشفرة ، وعقود الفروقات (CFDs) وغيرها من الأدوات المالية ، وحول الوسطاء والبورصات والكيانات الأخرى التي تتداول في هذه الأدوات. تعد كل من العملات المشفرة والعقود مقابل الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية لخسارة الأموال. يجب أن تفكر جيدًا فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل هذه الأدوات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بفقدان أموالك. تشجعك FX Empire على إجراء البحوث الخاصة بك قبل اتخاذ أي قرار استثماري ، وتجنب الاستثمار في أي أداة مالية أنت لا تفهم تمامًا كيف تعمل وما هي المخاطر التي تنطوي عليها.