العملات المشفرة – ما الذي سيحدث في 2018؟

Colin First
cryptocurrencies

إعتبر العام 2017 بمثابة نقطة تحول للعملات المشفرة . من الظلام النسبي ، رأينا تلك الصناعة تنمو علي قدم و ساق بشكل كبير لدرجة أنها جذبت هؤلاء الذين لم يكونوا مهتمين بالتداول و صناعة الإستثمار من قبل و قد بدءوا الآن في التحدث عن صناعة العملات المشفرة بشكل عام و ببيتكوين علي الأخص بشكل دوري

و لكن كما هو الحال في أي حدث آخر ، لا يمكننا إستخدام ما حدث في الماضي للتنبؤ بالمستقبل و يمكننا فقط إستخلاص إستنتاجات من الماضي لنري كيف ستسير تلك الصناعة في 2018

لقد قادت بيتكوين صناعة العملات المشفرة في 2017 حيث صعدت أسعارها من مستوي 1000 دولار في بداية العام إلي مستوي 19 ألف دولار بحلول نهاية العام. و قد دفع ذلك الجميع ، بما في ذلك البنوك المركزية لمختلف الدول ، للجلوس و المراقبة. و لكن بينما نتجه إلي إقفال العام ، نشهد علامات متنامية للإرهاق في سوق بيتكوين.  كان السبب في ذلك ظاهرة الإرتفاع في أسعار بيتكوين و الذي خرج عن السيطرة. كما شهدنا إطلاق العقود الآجلة لبيتكوين و هو الأمر الذي ضغط بشكل أكبر علي الأسعار بالإضافة إلي بعض اللوائح المقترحة

و قد أدي ذلك السيناريو إلي إزدياد التركيز علي العملات البديلة مثل إيثيروم ، LTC ، IOTA  و ريبل. نعتقد أن العملات البديلة ستدير عالم العملات المشفرة في العام 2018 بينما ستبقي بيتكوين في الخلفية. الأمر ليس أن أداء العملات البديلة لم يكن جيدا في 2017 فقد إرتفعت أسعار إيثيروم بواقع 100 مرة في 2017 و لكنها لم تحقق مكاسب بقدر ما حققته بيتكوين في 2017. و لكننا نعتقد أن هذا الأمر سيتغير في 2018 حيث إكتسبت العملات البديلة الزخم في أوساط المستثمرين و المضاربين حيث يترقبون ظهور بيتكوين جديدة من بين تلك العملات البديلة

تتحرك عملات إيثيروم و ريبل و عملة أخري تدعي IOTA وفقا لتحليلات أساسية قوية مما يجعلهم مختلفين عن بيتكوين. يرجح أن تسير الأمور في صالح تلك العملات علي المدي المتوسط مع سعي المزيد من المتداولين و المستثمرين وراء القيمة في إستثماراتهم و قد بدت العلامات المبكرة لذلك واضحة للجميع

و لكن مع إرتفاع الأسعار و إزدياد إهتمام المتداولين و الجمهور ، سوف نشهد إرتفاع إهتمام السلطات التنظيمية أيضا. في نهاية العام 2017 ، قامت العديد من البنوك المركزية و السلطات التنظيمية بمراقبة إرتفاع الأسعار و كيف تم إساءة إستخدام العملات المشفرة في غسيل الأموال و قد شهدنا حملة هجوم متزايدة علي تلك العملات أيضا من قبل المنظمين. يرجح أن ترتفع وتيرة ذلك في 2018 حيث أكدت السلطات التنظيمية في عدد متزايد من الدول علي ضرورة تتبع الصفقات و الإستثمارات في العملات المشفرة و بدأت بعض السلطات التنظيمية في الحديث عن فرض ضرائب عليها أيضا

و قد بدأت بعض الدول مثل اليابان ، كوريا الجنوبية و ماليزيا بالفعل في السير علي خطي الولايات المتحدة و سنغافورة في إتخاذ تدابير للسيطرة علي العروض الأولية للعملات المشفرة و فرض ضرائب علي المكاسب التي تم تحقيقها من خلال العملات المشفرة بينما قامت دول أخري مثل الصين بحظر تداول تلك العملات. يرجح أن ينضج هذا الجزء من السوق بشكل متنامي خلال العام القادم مع بدء إدراك البنوك و السلطات التنظيمية أن عليها البدء في الإنضمام في الوقت المناسب. تسعي أيضا صناعة العملات المشفرة إلي المزيد من الإعتراف بها و إذا أدت تلك اللوائح إلي الإعتراف بها و بالتالي سيكون إجراء ستكون الصناعة سعيدة بالإقبال عليه

بمجرد أن يتم تنظيم تلك الأسواق ، نتوقع أن نشهد دخول المزيد من كبار المستثمرين و المتداولين إلي السوق و سيساعدها ذلك علي النضج علي نحو بطيء و مستقر علي المدي المتوسط و الطويل. إذا كانت بيتكوين قد تصدرت الإهتمام في 2017 و هو العام الذي شهد إرتفاعا في أسعارها ، فان من المرجح أن تتصدر العملات البديلة الإهتمام في 2018 بالإضافة إلي نمو تنظيم تلك الأسواق و نضجها بشكل عام ، مما سيؤدي إلي قبول تلك العملات المشفرة في النظام المالي السائد

قم بشراء و بيع العملات المشفرة فورا

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

ارتق بمعرفتك

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء