FXEMPIRE
الكل
Ad
الفيروس التاجي  
ابق آمنًا، اتبعالتوجيه
العالم
97,960,332تم تأكيد  
2,095,963وفيات  
70,346,748تعافى
جاري الحصول على بيانات الموقع...
اعلان
اعلان
Mohammed Abdelkhalik
GBP/USD

شهد الجنيه الإسترليني ارتفاعًا مقابل الدولار الأمريكي في تداولات يوم الثلاثاء،وذلك مع استقرار الدولار  بعد ارتفاعه الأخير، مما سمح للعملة البريطانية ببعض التعافي بعد أربع جلسات متتالية من الخسائر.

دفعت مكاسب الدولار الأخيرة على خلفية ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية الجنيه الإسترليني إلى الانخفاض إلى أدنى مستوى له منذ 29 ديسمبر عند 1.3451 دولارالتي سجلها في الأسبوع الماضي، حيث تراهن الأسواق على التحفيز المالي الهائل في الولايات المتحدة.

وخلال تعاملات اليوم الثلاثاء تمكن الجنيه الإسترليني من تعويض بعضًا من تلك الخسائر مع ارتفاع العملات ذات المخاطر العالية جنبًا إلى جنب انتعاش أسواق الأسهم،ليتم تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي عند 1.3549 دولار بارتفاع بنحو 0.3٪، وأمام اليورو عند 89.76 بنس بارتفاع بنسبة 0.2%.

مخاوف من الركود مع الاغلاق الثالث

مع تلاشي تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وما تبعته من تداعياتعلى الجنيه الإسترليني، بدأ المستثمرون يركزوا باهتمام أكبر على الاقتصاد البريطاني، والذي يبدو من المرجح أن ينزلق مرة أخرى إلى الركود، وسط احتمالات بانكماش الاقتصاد البريطاني في الربع الأخير من عام 2020 والربع الأول من عام 2021، بعد انخفاض قياسي تجاوز 20٪ في معدلات الإنتاج في أول شهرين من الإغلاق العام الماضي.

قال وزير المالية البريطاني “ريشي سوناك” بالأمس الاثنين بأن من المتوقع أن ينجرف الاقتصاد البريطاني نحو الركود قبل البدء في التحسن، وأرجع ذلك إلى عمليات الاغلاق العام للمرة الثالثة التي تخضع لها بريطانيا حاليًا للحد من انتشار الموجة الثانية سريعة الانتشار ن فيروس كورونا.

وقد زادت إجراءات الإغلاق الثالثة من احتمالات قيام البنك المركزي البريطاني بتخفيض أسعار الفائدة إلى ما دون الصفر في وقت مبكر من شهر مايو المقبل.

في الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش من المقرر أن يلقي نائب محافظ بنك إنجلترا “بن برودبنت” خطابًا حول أزمة فيروس كورونا وتداعياتها وإنفاق المستهلكين، ومن المتوقع أن تحتوي تصريحاته على بعض الأدلة حول مستقبل السياسة النقدية البريطانية.

أظهر مسح حديث أن معدلات إنفاق المستهلكين في بريطانياتراجعت في شهر ديسمبر بأسرع وتيرة في ستة أشهر، وذلك مع تضرر الكثير من الخدمات والقطاعات مع عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا.

اعلان

الدولار الأمريكي

تمسك الدولار الأمريكي بمكاسبه الأخيرة اليوم الثلاثاء بعد أن أدى ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى زيادة الطلب على العملة الأمريكية.

استقر مؤشر الدولار عند مستوى 90.489 نقطة دون تغيير خلال اليوم، وقد ارتد من أدنى مستوياته عند 89.206 نقطة المسجلة الأسبوع الماضي.

يعتبر الدولار الأمريكي أكبر الخاسرين في الأشهر العشرة الماضية، بسبب السياسة النقدية التحفيزية الواسعة من البنك الاحتياطي الفيدرالي التي أجبرت المستثمرين على التخلي عن العملة مقابل عملات بديلة، وبلغ أدنى مستوياته في أكثر من عامين ونصف العام مقابل اليورو في وقت سابق من هذا الشهر.

لكن التوقعات بموجة من الإنفاق الضخم في ظل إدارة “جو بايدن” القادمة دفعت عوائد سندات الخزانة إلى الأعلى، حيثسجلت عوائد سندات آجل عشر سنوات أعلى مستوى لها في 10 أشهر اليوم.

تزايدت التوقعات بتقليص حجم برنامج مشتريات الأصول للبنك الاحتياطي في وقت مبكر، ولم تقدم الأسواق أية رهانات على توقعات أسعار الفائدة.

لا تفوت أي شيء!
اكتشف ما الذي يحرك الأسواق ويؤثر عليها. تفضل بالتسجيل لتحصل على تحديث يومي يتم إرساله إلى بريدك الإلكتروني.

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

التداول مع وسيط مراقب

  • أموالك في خطر
IMPORTANT DISCLAIMERS
The content provided on the website includes general news and publications, our personal analysis and opinions, and contents provided by third parties, which are intended for educational and research purposes only. It does not constitute, and should not be read as, any recommendation or advice to take any action whatsoever, including to make any investment or buy any product. When making any financial decision, you should perform your own due diligence checks, apply your own discretion and consult your competent advisors. The content of the website is not personally directed to you, and we does not take into account your financial situation or needs.The information contained in this website is not necessarily provided in real-time nor is it necessarily accurate. Prices provided herein may be provided by market makers and not by exchanges.Any trading or other financial decision you make shall be at your full responsibility, and you must not rely on any information provided through the website. FX Empire does not provide any warranty regarding any of the information contained in the website, and shall bear no responsibility for any trading losses you might incur as a result of using any information contained in the website.The website may include advertisements and other promotional contents, and FX Empire may receive compensation from third parties in connection with the content. FX Empire does not endorse any third party or recommends using any third party's services, and does not assume responsibility for your use of any such third party's website or services.FX Empire and its employees, officers, subsidiaries and associates, are not liable nor shall they be held liable for any loss or damage resulting from your use of the website or reliance on the information provided on this website.
RISK DISCLAIMER
This website includes information about cryptocurrencies, contracts for difference (CFDs) and other financial instruments, and about brokers, exchanges and other entities trading in such instruments. Both cryptocurrencies and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money. You should carefully consider whether you understand how these instruments work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.FX Empire encourages you to perform your own research before making any investment decision, and to avoid investing in any financial instrument which you do not fully understand how it works and what are the risks involved.
تابعنا