FXEMPIRE
الكل
Ad
إعلان
إعلان
Elhadi Bouazizi
إضافة إلى المرجعيات
اليورو دولار

مازال الدولار الأمريكي محافظ على القوة التي اكتسبها من البيانات الإيجابية لتقرير الوظائف في القطاع غير الزراعي الذي صدر نهاية الأسبوع الماضي وجاء أفضل بكثير من التوقعات، كما تراجعت معدلات البطالة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها منذ عام.

وشهدت العملة الأمريكية المزيد من الإرتفاع مقابل سلة العملات الرئيسية في ظل انخفاض نشاط السوق بسبب عطلة عيد الفصح، مع بداية تداولات يوم الأثنين. كما ارتفعت أيضاً العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية.

مؤشرات استمرار تعافي الإقتصاد الأمريكي:

أفادت وزارة العمل يوم الجمعة أن الوظائف غير الزراعية ارتفعت بمقدار 916 ألف في مارس، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس 2020، بينما انخفض معدل البطالة إلى 6٪. توقع الإقتصاديون الذين شملهم الإستطلاع من قبل داو جونز زيادة قدرها 675,000 ومعدل البطالة بنسبة 6٪.

واستقبل المستثمرون تقرير التوظيف الأمريكي بتفاؤل كبير، مما عزز الآمال في انتعاش اقتصادي أسرع، ودعم التوقعات بأن جميع الوظائف المفقودة خلال الوباء يمكن استردادها بحلول نهاية العام المقبل.

يعتبر تقرير الوظائف من أهم المؤشرات التي تعتمد عليها الأسواق في مراقبة آداء الإقتصاد، وارتفاعها بهذه القوة يعني أن الإقتصاد الأمريكي في الطريق الصحيح من أجل التعافي من أزمة كورونا بوتيرة أسرع مما كانت تتوقع الأسواق.

تعافي الإقتصادي، يعني ارتفاع معدلات الاستهلاك، والتي تؤدي بدورها إلى ارتفاع معدلات التضخم. هذا يعني أمرين، الأول هو ارتفاع العائد على سندات الخزينة الأمريكية وزيادة الطلب عليها، والذي يعني زيادة الطلب على العملة الخضراء.

الأمر الثاني، في حال تحقيق التعافي الإقتصادي في فترة أقصر مما كان متوقعا، فإن البنك الفيدرالي الأمريكي قد يبدأ في التفكير في تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة، طبعاً هذا سيكون في صالح الدولار الأمريكي.

إعلان

اليورو في موقف دفاعي مقابل الدولار الأمريكي:

في الأسبوع الماضي وصل اليورو دولار إلى أدنى مستوى له في خمسة أشهر عند 1,1700 قبل أن يرتد مصححاً، بسبب ضعف الدولار بشكل رئيسي.

فالوضعية الوبائية في القارة العجوز غير مطمئنة على الإطلاق، مع عودة الكثير من البلدان إلى فرض إجراءات الإغلاق، في ظل حالة الفوضى والبطيء في عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا. وقد عبرت منظمة الصحة العالمية عن الوضعية قائلة أنها غير مقبولة.

تتسبب الموجة الثالثة من فيروس كوفيد في حدوث فوضى في أوروبا، حيث ارتفعت معدلات الإصابة. وتتجه ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، إلى إغلاق وطني، حيث ارتفعت حالات الإصابة المؤكدة إلى 2.833 مليون يوم الخميس، وهي أكبر زيادة منذ 14 يناير.

مع الصراع بين الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات حول القيود الصحية، مما يعيق استجابة البلاد للوباء في فرنسا، أعلنت الحكومة إغلاقًاً وطنيًا ثالثًا، والذي سيشمل إغلاق جميع المدارس.

يبدو أن الوضع في أوروبا من المرجح أن يتدهور أكثر قبل أن يتحسن، خاصة وأن طرح اللقاح لا يزال بطيئًا مع استمرار الكثير من دول الإتحاد الأوروبي في فرض قيود على استخدام لقاح AstraZeneca.

على الصعيد الأساسي، سيصدر معدل البطالة في منطقة اليورو يوم الثلاثاء ومن المتوقع أن ينخفض ​​من 9.0٪ إلى 8.8٪. من المتوقع أن تشير البيانات الصناعية الألمانية إلى النمو في يناير. من المتوقع أن ترتفع طلبيات المصانع بنسبة 1.0٪ يوم الخميس والإنتاج الصناعي بنسبة 1.2٪ يوم الجمعة. يصدر البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس محضر اجتماع الذي جرى في وقت سابق من هذا الشهر.

التحليل الفني لزوج اليورو دولار EURUSD:

على الرسم البياني اليومي السعر يتحرك في قناة سعرية هابطة والتي بدورها موجودة داخل قناة سعرية صاعد أكبر.

نلاحظ أن السعر قد تمكن من كسر المتوسط الحسابي 200 يوم (إعادة الاختبار).

كسر الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة ومستوى تصحيح فيبوناتشي 38,2 عند 1,1687، سيكون إشارة قوية لمزيد من الهبوط، وأول خط دفاعي موجود عند المستوى 1,1615.

في حالة استمرار حركة التصحيح المرتفعة فإن أقوى حاجز مقاومة موجود عند 1,1870 مع القاع السابق والحد العلوي للقناة السعرية الهابطة، أخيراً المتوسط الحسابي 200 يوم.

 

لا تفوت شيئاً!
استكشف العوامل والأحداث المؤثرة والمحركة للأسواق. قم بالتسجيل الآن للحصول على تحديث، سيتم إرساله إلى بريدك الإلكتروني يومياً.

أحدث المقالات

مشاهدة الكل

التداول مع وسيط منظم

إخلاء مسئولية هام
يتضمن المحتوى المقدم على الموقع أخبارًا ومنشورات عامة ، وتحليلاتنا الشخصية وآرائنا ، والمحتويات المقدمة من أطراف ثالثة ، والمخصصة للأغراض التعليمية والبحثية فقط. وهي لا تشكل ولا ينبغي أن تقرأ على أنها أي توصية أو نصيحة لاتخاذ أي إجراء مهما كان ، بما في ذلك إجراء أي استثمار أو شراء أي منتج. عند اتخاذ أي قرار مالي ، يجب عليك إجراء فحوصات العناية الواجبة الخاصة بك وتطبيق تقديرك الخاص واستشارة مستشاريك المختصين. لا يتم توجيه محتوى الموقع إليك شخصيًا ، ولا نأخذ في الاعتبار وضعك المالي أو احتياجاتك ، ولا يتم بالضرورة توفير المعلومات الواردة في هذا الموقع في الوقت الفعلي ولا هي بالضرورة دقيقة. قد يتم توفير الأسعار الواردة هنا من قبل صناع السوق وليس من خلال البورصات ، وأي تداول أو قرار مالي آخر تتخذه سيكون على مسؤوليتك الكاملة ، ويجب ألا تعتمد على أي معلومات يتم توفيرها من خلال الموقع الإلكتروني. لا تقدم FX Empire أي ضمان فيما يتعلق بأي من المعلومات الواردة في الموقع ، ولن تتحمل أي مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام أي معلومات واردة في الموقع ، وقد يتضمن موقع الويب إعلانات ومحتويات ترويجية أخرى ، و FX Empire قد تتلقى تعويضات من أطراف ثالثة فيما يتعلق بالمحتوى. لا تصادق FX Empire على أي طرف ثالث أو توصي باستخدام خدمات أي طرف ثالث ، ولا تتحمل مسؤولية استخدامك لموقع أو خدمات أي طرف ثالث. لا تتحمل شركة FX Empire وموظفيها ومسؤوليها والشركات التابعة لها وشركائها أي مسؤولية ولا تتحمل أي مسؤولية. يتحملون المسؤولية عن أي خسارة أو ضرر ناتج عن استخدامك للموقع أو الاعتماد على المعلومات المقدمة على هذا الموقع.
إخلاء المسؤولية عن المخاطر
يتضمن هذا الموقع معلومات حول العملات المشفرة ، وعقود الفروقات (CFDs) وغيرها من الأدوات المالية ، وحول الوسطاء والبورصات والكيانات الأخرى التي تتداول في هذه الأدوات. تعد كل من العملات المشفرة والعقود مقابل الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر عالية لخسارة الأموال. يجب أن تفكر جيدًا فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل هذه الأدوات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية بفقدان أموالك. تشجعك FX Empire على إجراء البحوث الخاصة بك قبل اتخاذ أي قرار استثماري ، وتجنب الاستثمار في أي أداة مالية أنت لا تفهم تمامًا كيف تعمل وما هي المخاطر التي تنطوي عليها.