التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – توازن توقعات الأرصاد ، تقرير إدارة معلومات الطاقة الصادر اليوم مهم

James Hyerczyk

إختبرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي مستوى الإرتداد للدعم للجلسة الثانية يوم الأربعاء قبل أن ترتفع قليلا عند الإقفال. يشير تحرك الأسعار إلي أن المشترين يأتون أثناء الإنخفاضات كالمتوقع. شجعت المخاوف بشأن عجز الإمدادات المشترين للمجيء أثناء الضعف.

قد يكون البائعون علي المكشوف العنيفين المضادين للإتجاه يجنون الأرباح أثناء الإنخفاضات أو يغطون صفقاتهم قبيل تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

يوم الأربعاء ، إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.896 دولار صعودا بواقع 0.006 دولار أو +0.21%.

{alt}

إن تحرك الأسعار تحت السيطرة إلي حد ما هذا الأسبوع عقب عمليات البيع الحادة التي تمت يوم الإثنين. كان أغلب تحرك الأسعار مدفوعا بتوقعات الأرصاد التي تدعو لدرجات حرارة معتدلة علي المدي القصير. و قد دفعت تلك التقارير مشتري المدي الطويل لتعديل صفقاتهم توافقا مع التغيرات.

يخبرنا تحرك الأسعار أيضا أن المخاوف بشأن عجز الإمدادات قد تكون كافية لمنع عمليات بيع حادة و لكن ليس صعوديا بشكل كافي لدفع السوق لإختراق مستوى 3.000 دولار و الحفاظ علي التحرك أعلاه. إذا تغيرت الظروف لصالح المشترين أعتقد أن التحرك بين مستوى 3.000 دولار و 3.040 دولار سيكون بمثابة هدية للذين يسعون للتحوط.

التوقعات

تعافت الأسعار في بداية يوم الخميس قبل تقرير إدارة معلومات الطاقة. الساعة 0920 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.916 دولار صعودا بواقع 0.020 أو +0.69%.

تقع أول منطقة دعم عند مستوى 2.899 دولار إلي 2.877 دولار. و الثانية عند مستوى 2.858 دولار إلي 2.826 دولار.

في الإتجاه الصعودي ، تقع أول منطقة مقاومة محتملة عند مستوى 2.932 دولار إلي 2.948 دولار. تلك المنطقة يعقبها قمم رئيسية عند مستويات 3.000 دولار ، 3.010 دولار و 3.043 دولار.

تعتبر توقعات الأرصاد متوازنة و بالتالي سيتم تحدد تحرك الأسعار اليوم وفقا لتقرير إدارة معلومات الطاقة.

يتضمن تقرير إدارة معلومات الطاقة عن الأسبوع المنتهي 1 يونيو عطلة اليوم التذكاري. عادة ما يرتبط بحقن قوي. تشير توقعات السوق من 77 إلي 98 مليار قدم مكعب بينما يشير متوسط توقعات بلومبيرج إلي 89 مليار قدم مكعب و تتوقع رويترز حقنا بواقع 90 مليار قدم مكعب.

كان إرتفاع العام الماضي 103 مليار قدم مكعب بينما يمثل متوسط الخمس سنوات 104 مليار قدم مكعب.

علي الرغم من أن التقرير يدعو تاريخيا إلي رقم ثلاثي و لكن قراءة هذا العام قد تأتي أدني من قراءة العام الماضي و من متوسط الخمس سنوات. مع ذلك ، يشير تحرك الأسعار إلي أن السوق توقعت ذلك بالفعل.

و بالتالي حتي نرتفع أعتقد أن المشترين يحتاجون درجات حرارة في الثمانينات.

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

ارتق بمعرفتك

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء