التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – سيكون الطقس حارا و لكن ليس بالحرارة الكافية التي يريدها المتداولون الصعوديون

James Hyerczyk

تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لليوم الثاني هذا الأسبوع يوم الثلاثاء حيث واصل المستثمرون تعديل صفقاتهم بعد التغيير في توقعات الأرصاد الخاصة بشهر يونيو. كما أن المستثمرين يعدلون صفقاتهم قبيل التحول إلي عقود أغسطس.

يوم الثلاثاء ، إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوي 2.890 دولار أو تراجعا بواقع 0.40 دولار أو -1.38%.

كان ضعف يوم الثلاثاء متوقعا و كذلك كان تحرك الأسعار متوقعا حيث إخترق السعر منطقة الإرتداد القصيرة المدي عند مستوي 2.899 دولار إلي 2.877 دولار.

تنتظر السوق هذا الأسبوع إختراقا صعوديا للمستوي النفسي و المقاومة الفنية عند حاجز 3.000 دولار. مع ذلك ، عندما تغيرت توقعات الأرصاد لتشير إلي درجات حرارة أكثر إعتدالا علي المدي القريب كان علي المستثمرين الصعوديين تعديل صفقات الشراء الخاصة بهم.

في عبارة أخري ، فان المخاوف بشأن عجز الإمدادات يعتبر كافيا لإعطاء السوق ميل صعودي و لكن المخاوف المرتبطة بالطقس و إنخفاض الطلب تفوقت علي الميل الصعودي.

كانت تلك الأنباء جيدة بشكل كافي لجذب المشترين أثناء الإنخفاضات و لكنها لم تكن صعودية بشكل كافي لدفع السوق للإرتفاع أعلي مستوي 3.000 دولار أو الحفاظ علي الإرتفاع. إذا تغيرت الظروف لصالح المشترين ، أعتقد أن التحرك بين مستوي 3.000 دولار و مستوي 3.040 دولار سيكون بمثابة هدية للذين يسعون للتحوط علي أساس قصير المدي.

التوقعات

شهدنا إرتدادا فنيا في بداية يوم الاربعاء بعد إختبار الأمس لمستوي إرتداد 61.8% الفني عند مستوي 2.877 دولار. و هي ليست مفاجأة.

الساعة 731 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوي 2.908 دولار صعودا بواقع 0.018 دولار أو +0.62%.

إذا أتي البائعون بكثافة مجددا اليوم قد نشهد إختبارا لمنطقة الإرتداد الثانية عند مستوي 2.858 دولار إلي 2.826 دولار.

إذا كانت السوق تحت رحمة بائع كبير قد يريد إرهاف المشترين التضاربيين الضعفاء من خلال دفع الاسعار إلي مستوي 2.858 دولار إلي 2.826 دولار. ثم قد يكون بالشراء عند مستويات أسعار أكثر ملائمة. يعتمد ذلك علي توقعات الأرصاد للعشرة إلي الأربعة عشر يوما القادمين.

يعتبر الطقس قاتما إلي حد ما في هذا الوقت بالنسبة للمتداولين ، و يخلق ذلك شكوكا و حالة ضبابية. قد يكون شعار المشترين في هذا الوقت ” عند وجود شكوك ، قم بالخروج”.

و قد ساهم إنخفاض الطلب أثناء عطلة نهاية الأسبوع القادمة في خسائر الإثنين و الثلاثاء. قد تكون قوية بشكل كافي لمنافسة التوقعات بطقس أكثر دفئا من المعتاد في معظم أنحاء الولايات المتحدة. و لكن تلك أنباء قديمة.

تشير توقعات موقع NatGasWeather.com إلي أننا قد نشهد تحرك جانبي و تداول داخل النطاق حيث أن نموذج التوقعات يشير إلي طقس حار في منتصف الأسبوع القادم ثم طقس أكثر برودة و غير حار تماما في الفترة من 16 إلي 20 يونيو.

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء