التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – البائعون علي المكشوف يستخدمون بيانات معهد البترول الأمريكي كمبرر لجني الأرباح

James Hyerczyk
Oil field scene, the evening of beam pumping unit in silhouette

بعد الوصول إلي أدني مستوي لهما منذ شهرين يوم الثلاثاء ، عكس خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت مسارهما ليقفلا في إرتفاع.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يوليو عند مستوي 65.52 دولار صعودا بواقع 0.77 دولار أو +1.18% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس عند مستوي 75.38 دولار صعودا بواقع 0.09 دولار أو +0.12%.

واجهت الأسعار الضغوط في وقت مبكر بسبب المخاوف بشأن إرتفاع الإنتاج الأمريكي و إرتفاع إنتاج منظمة أوبك. مع ذلك ، قام البائعون علي المكشوف و جانو الأرباح بتغطية صفقاتهم في وقت لاحق من اليوم بعد أن أعلن معهد البترول الأمريكي عن إنخفاض فاق التوقعات في مخزونات النفط الخام الأمريكي.

ضاق الفارق بين خام برنت و خام غرب تكساس الوسيط لأن تلك الأنباء كانت صعودية للنفط الأمريكي بينما لم تتغير التحليلات الأساسية لنفط برنت.

التوقعات

تعتبر العوامل الفنية و الأساسية السبب في الإرتفاع المبكر للنفط الخام يوم الأربعاء. و قد أدي المستوي الأدني الأكثر إنخفاضا للأمس و الإقفال الأعلي إلي تكوين نمط رسم بياني صعودي. و بينما لا يعني ذلك أن الإتجاه يستعد للتحول صعودا فانه يشير إلي أن عمليات الشراء أقوي من عمليات البيع عند المستويات الحالية و قد يكون ذلك كافيا ليؤدي إلي إرتفاع مضاد للإتجاه لمدة يومين أو ثلاثة أيام.

علي الرغم من وجود بعض المضاربين صائدي القيعان الذين يدعمون السوق اليوم إلا أن معظم عمليات الشراء مدفوعة من قبل عمليات البيع علي المكشوف و جني الأباح. بمجرد أن يتم إستكمال هذا التصحيح القصير المدي ، أتوقع أن يعيد البائعون علي المكشوف إنتشارهم للإستفادة من الأسعار الأكثر ملائمة.

مع إنعقاد إجتماع منظمة أوبك يوم 22 يونيو ، ينبغي أن يعتاد المتداولون علي هذا النمط من التداول خلال الأسبوعين القادمين. كما قلت في تقرير الأمس ، لا يحب أحد البيع عند الضعف. أفضل البيع أثناء الإرتفاعات و يعتبر إرتفاع عمليات البيع علي المكشوف لليوم و خلال الأيام القليلة القادمة ما ينتظره البائعون فأنصحكم بعدم الشعور بالإثارة بشأن الإرتفاع.

هناك قاعدة جيدة و هي إستخدام أهداف خروج عندما تتداولون عكس الإتجاه الرئيسي.

في أنباء أخري ، أعلن معهد البترول الأمريكي عن إنخفاض في مخزونات النفط الخام الأمريكي بواقع 2.028 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 1 يونيو. كان ذلك أكبر من التوقعات بواقع 1.824 مليون برميل.

أعلن المعهد أيضا عن إرتفاع كبير في مخزونات البنزين في الأسبوع المنتهي في 1 يونيو بواقع 3.759 مليون برميل. كان يتوقع المحللون إضافة أصغر من ذلك بواقع 587 ألف برميل.

تراجعت مخزونات المواد المكررة بواقع 871 ألف برميل بالمقارنة بالتوقعات بواقع 784 ألف.

نستنتج من التقرير أن قراءة النفط الخام صعودية إلي حد كبير و أن قراءة البنزين هبوطية. قد يؤدي ذلك إلي مكاسب محدودة.

يتوقع أن يظهر تقرير المخزونات الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكي الصادر اليوم إنخفاضا بواقع 2 مليون برميل.

لا تفوت أي شيء!

Discover what's moving the markets. Sign up for a daily update delivered to your inbox

أحدث المقالات

مشاهدة الجميع

أفضل العروض

أفضل الوسطاء